نساء على سقوف من زجاج.

مظهر محمد صالح
mudher.kasim@yahoo.com

2018 / 7 / 31

نساء على سقوف من زجاج.


الكاتب:د. مظهر محمد صالح

30/6/2016 12:00 صباحا

لم يداخلني الشك حين ساد الظلام محلتنا ليفاجئني جاري متسللا من بين المصابيح الخافتة وهو يدعوني الى فنجان قهوة بعد ان أمال رأسه من بوابة منزله مطلقا في الوقت نفسه بشارته التي استنامت الى سلطنة لذيذة ليعلن وبصوت ناعم ان زوجته ام رامي قد اصبحت مديرا عاما قبل ايام.هنأت الرجل وهو مازال غارقاً في ذهوله من دون ان يعبأ بالاعجاب والحسد الذي رمقه الكثيرون به من الجيران والمعارف .شكرت الرجل على متعة فنجان قهوته ومضيت الى حال سبيلي بعد ان تقدمت جحافل الليل وانا امضي الى داري والجو ملطف بدفء طري جادت به الطبيعة.
توقفت هنيهة وانا في طريقي وقلت في سري هل ستحل في يوم ما نساء اقوياء امثال جارتي السيدة ام رامي او غيرها في وظائف مازال يحتكرها الرجال؟اجبت نفسي بحيرة انه بات من الشائع ان نفاجأ في كل يوم بخبر او اعلان مفاده تعيين سيدة في منصب كبير يتطلب فيه اتخاذ القرارات.فمثلا تعيين السيدة اساكو سازوكي بوظيفة عضو مجلس ادارة شركة هوندا لصناعة السيارات اليابانية قد اشعل الصحافة اليابانية في حينها او حتى ما اشارت اليه صحيفة الفاينانشيال تايمز اللندنية في اذار ٢٠١٦ من ضجيج بتعيين سيدة بوظيفة نائب محافظ البنك المركزي الايرلندي.وكانت حظوظ واحتمالات فوز هيلاري كلنتون يومها بانتخابات الرئاسة الاميركية يعني في جوهره وصول امرأة الى البيت الابيض للمرة الاولى وتنصيبها لتكون بمثابة الحدث الاول في التاريخ السياسي للولايات المتحدة الاميركية لو حصل ذلك .فمنذ العام 2013 استحدثت منظمة التنمية والتعاون الاقتصادية OECDمقياسا سنوياَ اطلق عليه(مقياس السقف الزجاجي) وهو تعبير عن ضمان حقوق النساء في مجالات التعليم العالي والحصول على فرص عمل واجرمنصف وكذلك ولوجهن المدارس العليا لادارة الاعمال والسماح باجازة الولادة وحضانة الاطفال الرضع
وغيرها.
اذ عادة ما تنشر نتائج ذلك المقياس( الزجاجي) في 8 اذار/يوم المرأة العالمي ليبين حظوظ النساء عبر الدول المختلفة ودرجة المساواة ،لاسيما في اشغال الوظائف القيادية.فالمفارقة اللافتة تؤكد ان الرجال مازالوا متفوقين على النساء حتى في حقوقهم في حضانة ابنائهم الرضع من خلال الفوارق الاجرية.كما ان حصول النساء على منصب المدير التنفيذي مازال مقتصرا على نسبة لا تزيد على ثلت ما يحظى به الرجال في البلدان الغنية.وعلى الرغم من ذلك فقد جاء الرقم القياسي للاسواق المالية لمجموعة البلدان الـ24 الكبرى موضحاً عندما تشغل امرأة ما منصب المدير التنفيذي للشركة المساهمة فان نسبة النساء في مجالس ادارة الشركات غالبا ما يتعدى النصف وبنسبة 58 بالمئة او على الاقل وجود ثلاث نساء يتولين اتخاذ القرار،و انه حالما توجد امرأة واحدة لها القدرة على اختراق( السقف الزجاجي)في عالم الاعمال، فان النساء الاخريات سيجدن الفرصة الاسهل في بلوغ ذلك العالم.
ختاما، ليدخلن نساء بلادي عالم الاعمال وتولي الوظائف العليا وتخطي السقوف الزجاجية ونحن مازلنا نتهامس تأففا وازدراء من دون الاذعان لمنطق:الرفق ...بالقوارير...!!!!



http://www.c-we.org
مركز مساواة المرأة